منتديات شباب الجيل الثالث

قصائد وعظية

اذهب الى الأسفل

قصائد وعظية

مُساهمة  غريب في السبت مايو 29, 2010 6:17 am

أيا عبد كم يراك الله عاصياً
ايا عبد كم يراك الله عاصيا حريصا على الدنيا وللموت ناسيا
انسيت لقاء الله واللحد والثرى ويوما عبوسا تشيب منه النواصى
لو ان المرء لم يلبس ثيابا من التقى تجرد عريانا ولو كان كاسيا
ولو ان الدنيا تدوم لاهلها لكان رسول الله حيا وباقيا
ولكنها تفنى ويفنى نعيمها وتبقى الذنوب والمعاصى كما هى
اصبحت ضيف الله فى دار الرضا وعلى الكريم كرامة الضيفان
تعفو الملوك حين النزول بساحتهم فكيف النزول بساحة الرحمن
يا من اذا وقف المسىء ببابه ستر القبيح وجازى بالاحسان
وانا المسىء وقد عصيتك سيدى تعفو وتصفح للعبيد الجانى
لم تنتقصنى ان اسات وزدتنى حتى كان اساءتى احسانى
يا ايها الاحباب انى راحل مهما يطول عمرى فانى فانى
نوح الحمام على الغصون شجانى وراى العزول صبابتى فبكانى
ان الحمام ينوح من الم النوى وانا انوح مخافة الديان
انا لا اضام وفى رحابك عصمتى انا لا اخاف وفى حماك امانى
انا ان بكيت ففلن الام على البكا فلطالما استغرقت فى العصيان
يا واحدا فى ملكه ماله من ثان يامن اذا قلت يا مولاى لبانى
اعصاك تسترنى..انساك تذكرنى كيف انساك يامن لست تنسانى
يا واحدا فى ملكه ماله من ثان يامن اذا قلت يا مولاى لبانى
اعصاك تسترنى..انساك تذكرنى كيف انساك يامن لست تنسانى


ليس الغريب
ليس الغريب غريب الشام واليمن أن الغريب غريب اللحد والكفن
إن الغريب له حق لغربته على المقيمين في الأوطان والسكن
لا تنهرن غريبا حال غربته الدهر ينهره بالذل والمحن

سفري بعيد وزادي لن يبلغني وقوتي ضعفت والموت يطلبني
ولي بقايا ذنوب لست أعلمها الله يعلمها في السر والعلن
ما أحلم الله علي حيث أمهلني وقد تماديت في ذنبي ويسترني
تـمـر ساعات أيامي بلا نـدم ولا بكــاء ولا خـوف ولا حـــزن
أنا الذي أغلق الأبواب مجتهدا على المعاصي وعين الله تنظرني
يا زلة كبتت في غفلة ذهبت يا حسرة بقيت في القلب تحرقني
دع عنك عذلي يا من كان يعذلني لو كنت تعلم ما بي كنت تعذرني
دعني أنوح علي نفسي وأندبها واقطع الدهر بالتذكير والحزن
دعني أسح دموعا لا أنقطاع لها فهل عسى عبرة منها تخلصني
كأنني بين تلك الأهل منطـرحا على فراش وأيديهم تـقـلبني
كأنني وحولي من ينـوح ومن يبــكي علي وينعـاني ويندبني
وقد أتوا بطبيب كي يعالجني ولك أر من طبيب اليوم ينفعني
واشتد نزعي وصار الموت يجذبها من كل عرق بل رفق ولا هون
واستخرج الروح مني في تغرغرها وصار ريقي مريرا حين غرغرني
وغمضوني وراح الكل وانصرفوا بعد الاياس وجدوا في شرا الكفن
وقام من كان احب الناس في عجل نحو المغسل يأتيني ويغسلني
وقال يا قوم نبغي غاسلا حذقا حرا أديبا أريبا عارفا فطني
فجاءني رجل منهم فـجـردنـي من الثياب وأعـراني وافـردني
واطرحوني على الألواح منفردا وصار فوقي خرير الماء أفزعني
وأسكب الماء من فوقي وغسلني غسلا ثلاثا ونادي القوم بالكفني
وألبسوني ثياب لا كموم لها وصار زادي حنوطـي حين حـنطني
وأخرجوني من الدنيا فـوا أسفا على رحيـل بلا زاد يبلغني
وحملوني علي الأكتاف أربعة من الرجال وخلفـي من يشـيعني
وقدموني إلي المحراب وانصرفوا خلف الأمام فصلى ثم ودعني
صلوا علي صـلاة لا ركـوع لها ولا سجـود لعل الله يرحـمـني
وأنزلوني الي قـبري على مهل وقدموا واحدا منهم يلحـدنـي
وأكشف الثوب عن وجهي لينظره وأسبل الدمع من عينيه أغرقني
فقام محتزما بالعزم مشتملا وأطرح اللبن من فوقي وفارقني
وقال هلوا عليه التراب وأغتنموا حسن الثواب من الجبار ذي المنن
بكيت لما علاني الترب منجدلا بكيت لما كساني الترب منجدلا
حزنت لما علاني الترب والترب منجدلا صار التراب على ظهري فأثقلني
في ظـلمة القـبر لا أم هناك ولا أب صديق ولا أخو يأنـسنـي
وأودعوني ولجوا في سألهموا مالي سواك ألـهي من يخلصني
وهالني صورة في عيني إذا نظرت من هول مطلعي ما كان أغفلني
من منكر ونكير ما أقول لهما إذا هالني منهما أمر فأفزعني
فأمنن علي بعفو منك يا أملي فأنني موثق بالذنب مرتهني
تقاسم الأهل مالي بعدما انصرفوا وصار وزري على ظهري يثقلني
واستبدلت زوجتي بعل لها بدلي وملكته على مالي وفي وطني
وصيرت ولـدي عـبدا ليخـدمه وصار مالي لــه ملكا بلا ثمني
لا تغرنك الدنيا وزينتها وأنظر إلي أهلها في الأهل والوطني
أنظر إلي من حوي الدنيا ليجمعها هل راح منها بغير القطن والكفن
خذ القناعة في دنياك وأرضى بها لو لم يكن لك إلا راحة البدن
يا نفس يــا نفس كفي عن العصيان واكتسبي فعلا جميلا لعل الله يرحمني

غريب
مشرف ذهبي

المساهمات : 151
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى